راديو مياه الراحة

Radio CWR

✎ من مقالاتنا

لو خُيِّرت في انتقاء جنسك

لو خُيِّرت في انتقاء جنسك، فما الذي كنت ستختاره؟ ولمَ؟ سؤال طرحه والدي عندما كان يعلّم في معهد إعداد المعلمين الذي كان عدد الطالبات فيه يفوق عدد الطلاب الذكور بكثير. وقد غمر والدي حزنٌ عميقٌ عندما جَمَعَ الإجابات، ليجد الطالبات باستثناء طالبة واحدة أجبن بأنهنّ يفضّلن لو خُلِقن ذكوراً. وما هذا إلا تعبير صريح عن معاناة كلّ منهنّ والتي جعلتها تتمنّى لو لم تُخلَق أنثى. افترض أنك أبٌ لثلاث بنات، وفي يوم واحد التقيت بعدة أشخاص للمرة الأولى. فكم واحداً

Read More »للمزيد

اللص الرافض

معظم المقالات التي تدور حول قيامة المسيح احتفلت بالكتابة عن معنى القيامة، وعن اللص التائب، وعن آلام المسيح، وعن سمعان القيرواني الذي شارك في حمل الصليب، وغيرها من التأملات المتعلّقة بهذه الحادثة التاريخية، بل أعظم حادثة في التاريخ لأنها لا تقتصر على صلب إنسان عادي، بل عن صلب المسيح الذي في موته وقيامته حقق خلاص الجنس البشري من الهلاك الأبدي. ولكن قلة هي المقالات التي كُتبت عن اللص الرافض الذي أخذ يتحدّى المسيح حتى في موته على الصليب. يتّضح لنا

Read More »للمزيد
ai generated, jesus, cross-8008677.jpg

حصرية الخلاص بالمسيح يسوع

يرى البعض أن حصر طريق الخلاص بالإيمان الواعي في شخص يسوع المسيح وفدائه على الصليب هو أمر فيه الكثير من الظُّلم. ماذا يَحصل لمن لا يؤمن، أو لمن لا يستطيع أن يؤمن، وهو إنسان شريف ومُخْلص يسلك بتقواه وبحسب ما تعلّمه؟ يقول رونالد ناش في كتاب “هل يسوع هو المخلص الوحيد؟”: “أدعو القارئ بأن يتأمل في حالة شاول الطرسوسي قبل تحوّله… هو لم يؤمن فقط أن الله موجود، بل كان يبحث عنه باجتهاد. يوجد الكثير لنقوله عن غيرته الدينيّة. كان

Read More »للمزيد
اللص والميعاد

اللص والميعاد

إن فجائية الخطية لا ترفع عنا المسؤولية، فالغفلة من جانبنا هي تفكير في الخطية وتمهيد للسقوط. ونحن لا نستطيع أن نتنصّل من المسؤولية بدعوى أن التجربة جاءتنا على غفلة منا.
قبل أن يكون لنا ولاء للأهل أو للعمل، ليكن ولاؤنا الأول للمسيح وحده، حتى حين يأتينا المجرّب بالتجربة لا يجدنا غافلين بل ساهرين. لنكن مكرسين له، لا نترك جزءاً غير مزروع بنعمة الله في حياتنا، لأن هذا الجزء غير المزروع تنبت فيه السموم والأشواك التي تقتل النباتات الجميلة في

Read More »للمزيد
ai generated, jesus, faith-8176159.jpg

المسيح أسطورة أم حقيقة؟

هناك ظاهرة لدى البعض مفادها أن صاحب المعتقد الدينيّ غالباً ما يعتقد أنه هو دائماً على صواب وأن الخطأ حتماً من نصيب الطرف الآخر …
فمن يضمن يا صديقي أنك أنت على حق وغيرك على باطل؟ وماذا ستفعل لو اكتشفت في يوم الدّين أن الحقيقة التي تمسّك بها الطرف الآخر كانت على صواب، وأن مَن دفعك لإسقاطه تسبب لك بكارثة، ولن يشفع بك في يوم الدين؟!

Read More »للمزيد

كنت أعمى و الآن ماذا؟

«كنت أعمى والآن أبصر» هكذا لخَّص الذي كان مولودًا أعمى التغيير الذي حدث معه بعد أن تقابل مع الرب يسوع المسيح (راجع القصة في يوحنا٩). وُلد هذا الشخص بدون عينين وظل طيلة حياته لا يرى، إلى أن تقابل مع ابن الله الذي صنع معه الآية فاستمتع بالمعجزة، لكن الأهم أنه آمن بابن الله؛ فعندما عرف شخص يسوع من هو قال «أؤمن يا سيد» (يوحنا٩: ٣٨). هناك أشخاص «رأوا الآيات التي صنع يسوع» و«آمنوا باسمه» (يوحنا٢: ٢٣). لكن يسوع لم يأتمنهم

Read More »للمزيد
ai generated, christianity, jesus christ-8029314.jpg

حاجتنا إلى المسيح

من هو هذا المسيح الذي نحتاج إليه؟ ولماذا نحتاج إليه؟ هذا المسيح الذي شهد له بطرس قائلاً: ”أنت هو المسيح ابن الله الحي“ (متى 16:16). هذا المسيح هو الذي كتب عنه يوحنا الرسول: ”في البدء كان الكلمة، والكلمة كان عند الله، وكان الكلمة الله. هذا كان في البدء عند الله. كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان“ (يوحنا 1:1-3). هو إذاً ”ابن الله الحي“ وهو خالق كل الأشياء… مانح الغفران… ومانح السلام، ومعطي الراحة للمتعبين. يقيناً أننا

Read More »للمزيد
war, refugees, children-929109.jpg

الإيمان والآلام

السؤال: كيف نؤمن بالله، والعالم الذي خلقه مليء بالآلام والمصائب؟ لا شك أن العالم مليء بالآلام والكوارث والحروب والخراب. أطفال أبرياء يُشرَّدون ويجوعون ويعذّبون يُقتلون. بلاد بأكملها تُدمّر! زلازل، وعواصف، وبراكين، وأمراض، وأوبئة، وحروب. مشكلة الألم معقّدة، لا أدّعي ولست أعتقد أن هناك من يدّعي أنه قد  وجد حلاً لها. البعض يرى أن وجود الألم يعني واحدة من أربعة: ¨ إما أنه لا يوجد إله على الإطلاق. ¨أو أن الله موجود لكنه لا يحبنا ولا يكترث بنا فلا ينجّينا مع أنه

Read More »للمزيد
◄ العظة الاسبوعية وبرنامج كنيسة في بيتي ►
عظة الاحد باللغة الاشورية بعنوان 
(هَلْ أَبْصَرَ شَيْئًا)
 “ܐܬܹ‌ܐ ܠܗܘܿܢ ܠܒܹܝܬ ܨܲܝܵܕܵܐ، ܘܡܘܼܝܬܹ‌ܐ ܠܗܘܿܢ ܠܟܸܣܠܹܗ ܚܲܕ ܣܸܡܝܵܐ، ܘܦܘܼܪܦܸܠ ܠܗܘܿܢ ܕܕܵܩܹܪ ܗܘܵܐ ܒܝܼܹܗ. ܕܒ݂ܝܼܩ ܠܹܗ ܒܐܝܼܕܵܐ ܕܗ̇ܘ ܣܸܡܝܵܐ ܘܦܘܼܠܸܛ ܠܹܗ ܠܒܲܕܲܪ ܡ̣ܢ ܡܵܬܵ‌ܐ، ܘܪܝܼܩ ܠܹܗ ܥܲܠ ܥܲܝܢܘܼ̈ܗ‌ܝ، ܘܡܘܼܬܸܒ݂ ܠܹܗ ܐܝܼܕܵܬܘܼ̈ܗ‌ܝ ܥܲܠܘܼܗ‌ܝ، ܘܒܘܼܩܸܪܹܗ ܡܸܢܹܗ ܐܸܢ ܒܸܚܙܵܝܵܐ ܝܗܘܵܐ ܡܸܢܕܝܼ. ܘܗ̇ܘ ܚܝܼܪܹܗ ܘܐܡܝܼܪܹܗ: ”ܒܸܚܙܵܝܵܐ ܝܘܸܢ ܠܐܢܵܫܹ̈ܐ ܐܲܝܟ݂ ܐܝܼܠܵܢܹ̈ܐ ܒܸܚܕܵܪܵܐ.“ ܡܸܢܕܪܸܫ ܡܘܼܬܸܒ݂ ܠܹܗ ܝܼܫܘܿܥ ܐܝܼܕܵܬܘܼ̈ܗ‌ܝ ܥܲܠ ܥܲܝܢܘܼ̈ܗ‌ܝ، ܘܒܣܝܼܡ ܠܹܗ ܘܚܝܼܪܹܗ ܘܚܙܹܐ ܠܹܗ ܟܠ ܡܸܢܕܝܼ ܒܨܸܦܝܘܼܬܵ‌ܐ. ܘܫܘܼܕܸܪܹܗ ܐܸܠܹܗ ܝܼܫܘܿܥ ܠܒܲܝܬܹܗ ܘܐܡܝܼܪܹܗ: ”ܠܵܐ ܥܵܒ݂ܪܹܬ ܠܡܵܬܵ‌ܐ، ܘܠܵܐ ܐܵܡܪܹܬ ܠܐܘܼܦ ܚܲܕ.“”
 

ܡܪܩܘܣ 8 :22-26 

 “وَجَاءَ إِلَى بَيْتِ صَيْدَا، فَقَدَّمُوا إِلَيْهِ أَعْمَى وَطَلَبُوا إِلَيْهِ أَنْ يَلْمِسَهُ، فَأَخَذَ بِيَدِ ٱلْأَعْمَى وَأَخْرَجَهُ إِلَى خَارِجِ ٱلْقَرْيَةِ، وَتَفَلَ فِي عَيْنَيْهِ، وَوَضَعَ يَدَيْهِ عَلَيْهِ وَسَأَلَهُ: هَلْ أَبْصَرَ شَيْئًا؟ فَتَطَلَّعَ وَقَالَ: «أُبْصِرُ ٱلنَّاسَ كَأَشْجَارٍ يَمْشُونَ». ثُمَّ وَضَعَ يَدَيْهِ أَيْضًا عَلَى عَيْنَيْهِ، وَجَعَلَهُ يَتَطَلَّعُ. فَعَادَ صَحِيحًا وَأَبْصَرَ كُلَّ إِنْسَانٍ جَلِيًّا. فَأَرْسَلَهُ إِلَى بَيْتِهِ قَائِلًا: «لَا تَدْخُلِ ٱلْقَرْيَةَ، وَلَا تَقُلْ لِأَحَدٍ فِي ٱلْقَرْيَةِ».”
انجيل مرقس 8: 22-26 
 
 
عظة الاحد باللغة العربية بعنوان
(خمس معونات للأسرة في مواجهة الأزمات ) 
١ وَصَرَخَتْ إِلَى أَلِيشَعَ امْرَأَةٌ مِنْ نِسَاءِ بَنِي الأَنْبِيَاءِ قَائِلَةً: «إِنَّ عَبْدَكَ زَوْجِي قَدْ مَاتَ، وَأَنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ عَبْدَكَ كَانَ يَخَافُ الرَّبَّ. فَأَتَى الْمُرَابِي لِيَأْخُذَ وَلَدَيَّ لَهُ عَبْدَيْنِ». ٢ فَقَالَ لَهَا أَلِيشَعُ: «مَاذَا أَصْنَعُ لَكِ؟ أَخْبِرِينِي مَاذَا لَكِ فِي الْبَيْتِ؟». فَقَالَتْ: «لَيْسَ لِجَارِيَتِكَ شَيْءٌ فِي الْبَيْتِ إِلاَّ دُهْنَةَ زَيْتٍ». ٣ فَقَالَ: «اذْهَبِي اسْتَعِيرِي لِنَفْسِكِ أَوْعِيَةً مِنْ خَارِجٍ، مِنْ عِنْدِ جَمِيعِ جِيرَانِكِ، أَوْعِيَةً فَارِغَةً. لاَ تُقَلِّلِي. ٤ ثُمَّ ادْخُلِي وَأَغْلِقِي الْبَابَ عَلَى نَفْسِكِ وَعَلَى بَنِيكِ، وَصُبِّي فِي جَمِيعِ هذِهِ الأَوْعِيَةِ، وَمَا امْتَلأَ انْقُلِيهِ». ٥ فَذَهَبَتْ مِنْ عِنْدِهِ وَأَغْلَقَتِ الْبَابَ عَلَى نَفْسِهَا وَعَلَى بَنِيهَا. فَكَانُوا هُمْ يُقَدِّمُونَ لَهَا الأَوْعِيَةَ وَهِيَ تَصُبُّ. ٦ وَلَمَّا امْتَلأَتِ الأَوْعِيَةُ قَالَتْ لابْنِهَا: «قَدِّمْ لِي أَيْضًا وِعَاءً». فَقَالَ لَهَا: «لاَ يُوجَدُ بَعْدُ وِعَاءٌ». فَوَقَفَ الزَّيْتُ. ٧ فَأَتَتْ وَأَخْبَرَتْ رَجُلَ اللهِ فَقَالَ: «اذْهَبِي بِيعِي الزَّيْتَ وَأَوْفِي دَيْنَكِ، وَعِيشِي أَنْتِ وَبَنُوكِ بِمَا بَقِيَ».
(الملوك الثاني ٤: ١-٧)
 

 

راديو مياه الراحة
Bible Verse of the Day
When he comes, he will prove the world to be in the wrong about sin and righteousness and judgment.
آية اليوم من الكتاب المقدس
وَمَتَى جَاءَ ذَاكَ يُبَكِّتُ ٱلْعَالَمَ عَلَى خَطِيَّةٍ وَعَلَى بِرٍّ وَعَلَى دَيْنُونَةٍ.

This website uses cookies. By continuing to use this site, you accept our use of cookies.