من مقالاتنا

كراهية الأقوياء لعدل السّماء

 تنتشر بين النّاس ظاهرة غريبة ومزعجة جدًا، وهي سبب لمآسي ومشاكل كثيرة، ألا وهي ظاهرة الكراهية والرفض المزمن. فمثلًا: قد يخطئ شخص بحق شخص آخر، ولو عن غير قصد، أو حتى أنه لم يعِ أنه قد أخطأ إليه فيتّخذ الشخص الذي ارتُكِب الخطأ بحقه موقفًا سلبيًا من الشخص الآخر، وبالتالي يتوقف عن الحديث معه، ويقاطعه،

Read More » المزيد

!مخدوعون أم مخلصون

هذه الجماهير الغفيرة التي تملأ مقاعد الكنائس كل يوم أحد، هل هي جماهير من المخدوعين أم من المخلصين؟ هل يمكن أن يخدع الإنسان نفسه في الدين كما يخدعها في سائر الأشياء؟ هل يمكن أن تكون ديانة الإنسان باطلة وهو يعتقد أنها حقيقية؟ ما هو الحد الفاصل بين المخدوع والمسيحي الحقيقي؟ كل هذه أسئلة هامة يجب

Read More » المزيد

لِمَنْ بعْتَ نَفْسَك؟

“ولم يكن كأخآب الذي باع نفسه لعمل الشر في عينَي الرب، الذي أغوته إيزابل امرأته” (1ملوك 25:21). أنا للبيع في سوق المزاد.. وأنت للبيع في ذات السوق.. والثمن المقدَّم لشرائك هو المال.. أو السيادة… أو الشهوة.. أو الاستيلاء على ممتلكات الآخرين.. أو الشهرة.. وهذه كلها منفردة أو مجتمعة تعني عبادة الأصنام بدلاً من عبادة الإله

Read More » المزيد

لمسة يسوع

تعلّمنا الأناجيل الأربعة عن سبع مناسبات تُذكر فيها لمسة يسوع عند صنعه معجزة من معجزاته. وقبل أن نتكلم عن هذه المناسبات السبع لا بد أن نذكر أن المسيح لم يصنع معجزة واحدة لفائدة شخصية أنانية، ولا للتسلية أو إشباع حب الاستطلاع. وإنما كانت لمعجزاته أهداف معيّنة. أولاً: الشفقة على الإنسان المسكين، لذلك ترد كثيراً كلمة

Read More » المزيد

ارجعوا… ارجعوا إلى الرب

ولكن الآن يقول الرب: ”ارجعوا إليّ بكل قلوبكم، بالصوم والبكاء والنوح“ (يوئيل 12:2) لما سقط الإنسان الأول آدم وخالف وصية الله المقدسة ارتكب تلك الخطية الشنعاء، وهي العناد والتمرّد على الله. ويقول الكتاب المقدس: ”فاختبأ آدم وامرأته من وجه الرب الإله في وسط شجر الجنة“ (تكوين 8:3). والناس في هذه الأيام، الذين لم يختبروا نعمة

Read More » المزيد

نعيق الغربان

ما أكثر الغربان الناعقة في مجتمعنا هذا نجدهم يتكاثرون بل يتوالدون، في الصحف والمجلاّت والإذاعات والتلفزيون، وفي المظاهرات، والمؤتمرات، والخطابات، والمقابلات، بل أيضاً في دور المحاكم وحتى في الكونجرس. نعيقهم يرتفع في أوركسترا أو أجواق تبعث في الواقع على الاشمئزاز، وتؤذي الآذان، والعقول والقلوب، وتخرج عن سياق المنطق والتَبَصُّر. ولست استهدف من هذا الإهانة والاحتقار،

Read More » المزيد

إتهام الكتاب المقدس بالتحريف

وقع نظري على عنوان كتاب لفت انتباهي يقول: “كتابٌ لا يُقهر”. تناولت الكتاب وقلَّبته بين يديَّ ولاحظت صورة للمؤلف: “ملاك لوقا” على الغلاف الأخير، وتحت الصورة كانت الكلمات التالية: من حينٍ إلى آخر تتعرّض حقائقنا الإيمانية للنيل منها من جهات شتَّى، وَرَدُّنا الحاسم على ذلك يكمن في المقولة التالية: “صعبٌ عليك أن ترفس مناخس”. و

Read More » المزيد

وارتطمت أحلامي على صخرة الحقيقة

“أيامُ سني المراهقة كنت أحلم مثلَ كل البنات بفارسٍ يأتيني وهو يمتطي صهوةَ جوادٍ أبيض جميل. ولما كبرتُ قليلاً أدركتُ أنَّ هذا الفارس لا وجودَ له إلاَّ في الخيال أو في كُتب الغرام. ولكنَّني عدتُ ووضعتُ مواصفاتٍ أخرى له صنعتُها بخيالي وتمسَّكْتُ بها بل وبحثتُ عنها، ويا ليتني لم أفعل. وكان من السهل عليَّ أن

Read More » المزيد

إيمان الضعفاء ومعونة السماء

نقرأ في الأصحاح التاسع من بشارة مرقس وفي الأعداد 2-27 عن حادثتين يبرز لنا الروح القدس فيهما مشهدين من أكثر المشاهد أثراً في النفس ولكنهما متناقضان ومتباعدان: أولهما مشهد يصف الجلال والبهاء الذي أحاط بالمسيح يسوع وهو على جبل التجلّي، وثانيهما يصوّر البلوى والشقاء اللذين كانا يحيطان برجل مسكين له ولدٌ معذّب بروح شرير. ¨ 

Read More » المزيد

اعتني بعينيّ

ملاحظة: سمعت هذه القصة من راعي الكنيسة الذي اطّلع عليها من خلال رسالة إلكترونية وصلته من صديق، فأثّرت بي تأثيراً عميقاً؛ فرأيت من ثمَّ أن أصوغها في قالب قصصي فنّي من غير أن أُخِلّ بالمعنى على أمل أن يجد فيها القارئ المغزى الروحي الذي يحفزه على التأمل الجدي في عمل المسيح الفدائي على الصليب. جلست

Read More » المزيد

ثلاثة ثعالب صغيرة

“خذوا لنا الثعالب، الثعالب الصغار المفسدة الكروم” (نشيد الأنشاد 15:2) لا يخفى على القارئ العزيز أن الثعالب الصغيرة لا تبقى صغيرة على مدى الزمن ولكنها تنمو كل يوم. وإذ هي تفسد الكروم تصبح ثعالب كبيرة. أما الثعالب التي نتكلم عنها في هذا المقال فهي لا تنمو فقط، بل أيضاً تتحوّل إلى وحوش مفترسة فتّاكة. والكروم

Read More » المزيد

انعدام التواصل في زمن التواصل

تقول إحدى الزوجات وتكرِّر “إنَّ زوجي مصابٌ بفيروس النَّكد الدائم. فصباح الخير عنده شجارٌ وتنغيصٌ بكل معانيه وأشكاله المختلفة.” أما زوجها فيقول: “إن زوجتي تختلقُ النكد بسبب أو بدون سبب” وكثيراً ما تتكلم دون توقف. والمدهش أنَّها لا تتعب ولا تملّ من كثرة الكلام وتكراره مرات ومرات. فهل لهذه الحالة من علاج؟ يتابع الصحفي كاتب

Read More » المزيد

شاركنا رأيك او اقتراحاتك

This website uses cookies. By continuing to use this site, you accept our use of cookies.