منتدى مياه الراحة

منتدى مياه الراحة

Notifications
Clear all

تأجيل الخلاص


Samy 90
Posts: 7
Topic starter
(@samy-90)
Active Member
Joined: 2 months ago

تأجيل الخلاص

«أَمَّا الآنَ فَاذْهَبْ، وَمَتَى حَصَلْتُ عَلَى وَقْتٍ أَسْتَدْعِيكَ»، هكذا أنهى فِيلِكْسُ الوالي حديثه مع الرسول بولس، عندما كلَّمه عن «الإيمَانِ بِالْمَسِيح... و... عَنِ الْبِر وَالتَعَفٌفِ والدَيْنُونَةِ العَتِيدَةِ أَنْ تَكُونَ»، ورغم أنه ارتعب عندما سماعه هذا الكلام، إلا أنه أجَّل نوال الخلاص إلى وقت آخر، ولم يستغل فرصة سنحت له، ولا دعوة قد واتته، لكي ينال الخلاص من الدينونة، رغم أنه في أوقات لاحقة قد استحضر بولس مرارًا كثيرة، لكن قلبه كان قد تقسَّى، وأعمى الشيطان ذهنه، فطلب الدراهم بدل الخلاص (أع 24: 26،25).

يا له من فكر أحمق، وحساب مغلوط!  عاش فيلكس يومه كما يحلو له، ولم يعمل حسابًا لأبديته، لذا وقع في شرك التأجيل.

 

عزيزي.. يا من تؤجِّل أمر خلاصك، اعلم أن التأجيل له مخاطر عديدة منها:

كل لحظة تنقضي في البعد عن الله، هى وقت لا يُحسب من العمر.

وكل وقت تعيشه في الخطية، يزيد رصيدك من الغضب والدينونة.

وكل يوم ينقضي في التأجيل، تنغمس فيه أكثر في الخطية، وتقتنع بأفكارها أكثر.

مع الوقت ممكن أن يتقسى قلبك، وتفقد النفس الرغبة في الخلاص.

ممكن أن تنتهي حياتك في أي وقت لا تتوقعه، ولا خلاص.

فليتك تُقِّدر فرصتك الحالية، وتقْتنَع بخطورة تأجيل خلاص نفسك الغالية، واعلم أن باب النعمة سوف يُغلَق عن قريب بإحدى الطريقتين:

أولاً: بإنتهاء الحياة

تأمل ذلك الغني، الذي تطلع إلى راحة أرضية وسعادة وقتية وطول العمر، ماذا قال له الله؟  «يَاغَبِيُّ!  هذِهِ اللَّيْلَةَ تُطْلَبُ نَفْسُكَ مِنْكَ، فَهذِهِ الَّتِي أَعْدَدْتَهَا لِمَنْ تَكُونُ؟» (لو12: 20).  في لحظة فَقَدَ كل شيء، وأيضًا أبديته.

اسمع ماذا يقول سليمان الحكيم!  «لأَنَّ الإنْسَانَ أَيْضًا لا يَعْرِفُ وَقْتَهُ.  كَالأسْمَاكِ الَّتِي تُؤْخَذُ بِشَبَكَةٍ مُهْلِكَةٍ، وَكَالْعَصَافِيرِ الَّتِي تُؤْخَذُ بِالشَّرَكِ، كَذلِكَ تُقْتَنَصُ بَنُو الْبَشَرِ فِي وَقْتِ شَرٍّ، إذْ يَقَعُ عَلَيْهِمْ بَغْتَةً» (جا9: 12).  فالموت حين يأتي، لا يُميز بين كبير وصغير،

هل تضمن عمرك؟ ... فكِّر!

 

ثانيًا: مجيء الرب لاختطاف المؤمنين

لقد وعد الرب بالمجيء مرة ثانية لإختطاف المؤمنين إذ قال «آتِي أَيْضًا وَآخُذُكُمْ إِلَيَّ» (يو14: 3)، لكن يوجد أناس غير مستعدين لتحقيق هذا الوعد ومنهم:

المستهزئون بمجيئه: يقول الرسول بطرس «عَالِمِينَ هذَا أَوَلا: أَنَهُ سَيَأْتِي فِي آخِرِ الأَيَّامِ قَوْمٌ مُسْتَهْزِئُونَ، سَالِكِينَ بِحَسَبِ شَهَوَاتِ أَنْفُسِهِمْ، وَقَائِلِينَ: أَيْنَ هُوَ مَوْعِدُ مَجِيِئِه؟»، فنجد أن هؤلاء القوم يريدون أن يستبعدوا مجيء الرب من أفكارهم، لأنهم يرغبون أن يسلكوا حسب شهوات أنفسهم، لكن يرُد عليهم بطرس قائلاً: «لا يَتَبَاطَأُ الرَّبُّ عَنْ وَعْدِهِ كَمَا يَحْسِبُ قَوْمٌ التَّبَاطُؤَ، لكِنَّهُ يَتَأَنَّى عَلَيْنَا، وَهُوَ لا يَشَاءُ أَنْ يَهْلِكَ أُنَاسٌ، بَلْ أَنْ يُقْبِلَ اَلْجَمِيعُ إِلَى التَّوْبَةِ» (2بط3:3، 4، 9». 

فهل أنت من هؤلاء؟ ... احترس!

 

الْعَبْدُ الرَّدِيُّ: ذلك العبد الذي يعرف بمجيء الرب، ولكن يقول «فِي قَلْبِهِ: سَيِّدِي يُبْطِئُ قُدُومَهُ»، وذلك لأنه يريد أن يتسيَّد على الآخرين، ويقضي حياته مع الأشرار « فَيَبْتَدِئُ يَضْرِبُ الْعَبِيدَ رُفَقَاءَهُ، وَيَأْكُلُ وَيَشْرَبُ مَعَ السُّكَارَى»، تُرى ماذا يفعل به سيده؟  «يَأْتِي سَيِّدُ ذَلِكَ الْعَبْدِ فِي يَوْمٍ لا يَنْتَظِرُهُ وَفِي سَاعَةٍلا يَعْرِفُهَا، فَيُقَطِّعُهُ وَيَجْعَلُ نَصِيبَهُ مَعَ الْمُرَائِينَ.  هُنَاكَ يَكُونُ الْبُكَاءُ وَصَرِيرُ الأسْنَانِ» (مت24: 48-51). 

فهل أنت هكذا؟ ... احذر!

 

من هُوَ جَاهِل: في مثل العشر عذارى، الذي قاله الرب، نجد أن خمسًا منهن حكيمات، مستعدات لمجىء العريس، وعندما جاء العريس دخلن معه إلى العُرس، ونجد أيضًا خمسًا منهن جاهلات لم يستعدوا لمجىء العريس، لذلك لم يدخلن معه إلى العُرس، «وَأُغْلِقَ الْبَابُ» (مت25: 10). 

فهل أنت مستعد؟ ... انتبه!

 

عزيزي.. اعلم هذا:

أن «الله الآنَ يَأْمُرُ جَمِيعَ النَّاسِ فِي كُلِّ مَكَانٍ أَنْ يَتُوبُوا، مُتَغَاضِيًا عَنْ أَزْمِنَةِ الْجَهْلِ» (أع17: 30)، فهل تلبي الآن دعوة الله؟ لا تؤجل،لأنه «هُوَذَا الآنَ وَقْتٌ مَقْبُولٌ.  هُوَذَا الآنَ يَوْمُ خَلاصٍ» (2كو6: 2)، لذلك «الْيَوْمَ، إِنْ سَمِعْتُمْ صَوْتَهُ، فَلا تُقَسُّوا قُلُوبَكُم» (عب3: 8،7).

هل تسمع؟  ليتك تلبي الدعوة.

 

هَا يَسوعُ البابَ دومًا يقرعُ فافتحِ البــابَ وإلا يَرْجِعُ

وإليـك بالدخـولِ يَضْــرَعُ عنكَ، فافتحْ ليسوعَ عاجـِلاً

 

نشأت راغب

 

3 Replies
Fisher Man
Posts: 10
(@fisher-man)
Active Member
Joined: 2 months ago

امين يا رب

 

Reply
misho63
Posts: 11
Admin
(@misho63)
Member
Joined: 2 months ago

امين

😍 😍 😍 😍 😍 

Reply
Tamer71
Posts: 9
(@tamer71)
Active Member
Joined: 2 months ago

امين ربنا يباركك 😍 

Reply
Share:
Share this Page